مقالات

خصوصيتنا اهم من اي تطبيق

عبد الله يحيى الفيفي

يعد تطبيق الواتساب أحد أكبر التطبيقات التابعة لشركة فيسبوك ويبلغ عدد مستخدميه في مختلف أنحاء العالم حوالي 2.2 مليار مستخدم وهو التطبيق الاكثر تحميلا علي الهواتف الذكيه
أعلن تطبيق الواتساب عن سياسه جديدة تتعلق بالخصوصية وأستخدام البيانات لكن هذه السياسه لم يقبلها بعض المستخدمين فاتجهوا الي تطبيقات اخرئ مشابهه للواتساب  والبعض الأخر  يرى ان هذه السياسة الجديدة لا تسبب له قلق.
ومن المقرر أن تطبق سياسة الخصوصية الجديدة  في 8 من فبراير 2021 وليس لدي المستخدم خيار سوئ القبول او يتم إلغاء حسابه علي تطبيق الواتساب.
لكن أكثر ما يخشاه المستخدمون في الحقيقة هو تتم مشاركة تلك البيانات بشكل غير رسمي . في حين يخشى كثيرون من أن يتمكن المخترقون والمحتالون في وقت ما من سرقة تلك البيانات لتتم مساومة العملاء على بياناتهم لاحقا وهذا شي لايرضى اي شخص كان فالخصوصيه تعتبر عنصراً للحياه طبيعيه يـأبى الإنسـان بطبيعتـه أن يتـدخل أحـد فـي شـؤونه الخاصـة، ولكـل فـرد منـا حياتـه الخاصة التي لا يمكـن أن تكـون مكشـوفة دون محرمـات، فالإنسـان يعـيش مـع ذاتـه
أحياناً ويعـيش مـع أسـرته أحيانـاً أخـرى فـي هـدوء وسـكينة، ويتوجـب علـى الآخـرين احترام هذه الخصوصية، وهذا ما يعبـر عنـه بالحيـاة الخاصـة للإنسـان والتـي تشـمل أيضـاً الحـق فـي السـرية المهنيـة ، وسـرية المراسـلات والمحادثـات، حرمـة المسـاكن وحرية الاعتقاد والفكر، المسألة العاطفيـة والعائليـة، والروحيـة والمالية الحق في الخصوصية:
جـاء الحـق بالخصوصـية، حتـى يبقـي للفـرد متسـع يسـتطيع فيـه الإنسـان إدارة شؤون حياته الخاصة دون كشفها على الملأ، أو تدخل من الآخرين ولتمكينه من الـتحكم بالمعلومـات الخاصـة بـه .الحـق بالخصوصـية هـو جـزء مهـم مـن كرامـة
الإنسان ككل, لأن المس بخصوصية الإنسـان تـؤدي فـي حـ الات كثيـرة إلـى المـس بكرامته وسمعته الطيبة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

    1. بغض النظرعن البرامج الاخرى فهي بإرادة الشخص نفسه يظهر خصوصيته أو يترك خصوصيته لنفسه ولايظهرها يعني شي بارادتك ولكن إذا كان إجباري إظهار خصوصية الشخص هذا الي كنت اتكلم عنه
      وشكرا لتعليقك 🌹

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: