ديوان الأدباء

إلى ربوع فيفا

بقلـم✍️الأستاذ حسن بن عيسى الدش  أبومازن

هل استطيع وصولا نحو فيفتكم
كيما يفيء علي الغيم مرتحلا
اغازل القطر في عليائكم فرحا
الهو مع الريح انسى الهم والوجلا
في زهر فيفا رحيق يحلو مطعمه
قل المثيل كفيفا في الدنا عسلا.
يازهرة في سفوح جارها قمر
أذهلت قلب محب صار منشغلا
في كفها البدر  أرخى نوره سحرا
وفي العيون بريق يسحر العُقلا
الأربعاء
7 / 6/ 1442هـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى