تقارير وتحقيقات

أسرة سعودية تروي قصة حفاظها على زراعة الجزر الأحمر الحساوي النادر

روت أسرة سعودية من بلدة “المطيرفي” شمال الأحساء، قصة حفاظها على زراعة الجزر الأحمر الحساوي النادر لعشرات السنين، وحرصها على تعليمه وتوريثه للأبناء والأحفاد خشية انقراضه.

وقال المواطن جواد الناجم، إن الآباء والأجداد حرصوا على تعليمهم هذه المهنة، وورث ذلك عنهم، حيث ظلت أرضهم لأكثر من 50 عاما يتم فيها زراعة الجزر الأحمر الحساوي.

وأوضح الناجم وفقا لـ”العربية”، أنه في كل شهر أغسطس يبدأ حرث الأرض ويزرع بذر الجزر الأحمر، لافتا إلى أن البذرة تحتاج أرضا زراعية واسعة واهتماما كبيرا حتى موعد الحصاد الذي يستمر من 100 يوم إلى 120 يوما.

وشدد على أن مهنته لا يمكن التخلي عنها، ووصفها بالنعمة التي لا يمكن التفريط فيها، والثروة التي يتمسك بها.

من جانبه، تحدث شقيقه الأكبر عبد الله الناجم، مؤكدا أنهم يزرعون المنتجات النادرة في الأحساء، ومن بينها السمسم الحساوي والحناء، وأبرزها الجزر الأحمر لجودته والطلب الكبير عليه في الأسواق لفائدته الصحية العالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى