محطات

ما هي التحديات التي تواجه البشرية في السنوات القادمة؟.. بيل غيتس يجيب

استعرض مخاطر ما بعد الخلاص من كورونا الذي أثر على العديد من البشر حول العالم

استعرض مؤسس شركة “مايكروسوفت” الأمريكية، بيل غيتس، سيناريو التحديات التي سيواجهها العالم، بعد القضاء على وباء كورونا الذي أثر على أعداد كبيرة من البشر حول العالم.

واعتبر “غيتس” أن التحدييْن الرئيسيين اللذيْن سيتوجب على البشر مواجهتهما بعد التعافي من كوفيد-19 بشكل نهائي، هما التغير المناخي والحروب البيولوجية.

وأشار الملياردير الأمريكي إلى تنامي حجم الغازات الدفيئة التي تؤثر على الغلاف الجوي سنويًّا؛ لافتًا إلى ضرورة إيقاف تلك الانبعاثات، للحيلولة دون هلاك الأرض بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري؛ وفق “سكاي نيوز عربية”.

ودعا “غيتس” في مقابلة مع صحيفة “ذا غارديان” البريطانية، للعمل على الوصول بهذه الانبعاثات إلى الصفر؛ لافتًا إلى صعوبة هذه المهمة.

وأضاف قائلًا: “بسبب كورونا تراجعت النشاطات الصناعية حول العالم؛ الأمر الذي سبب انخفاضًا في حجم الغازات بنسبة 5%، وهي نسبة منخفضة جدًّا مقارنة بما هو مطلوب لحماية كوكبنا”.

وردًّا على سؤال حول الواجب عمله بعد القضاء على فيروس كورونا وما قد يرافق ذلك من عودة الانبعاثات الضارة إلى حالها قبل الوباء، أوضح غيتس: “على البشر التركيز على التقنيات والسياسات والنشاطات التي ستضعنا على طريق القضاء على غازات الدفيئة بحلول العام 2050”.

وختم حديثه بالقول: “علينا أن نكرس أنفسنا في السنوات القادمة لخدمة هدف القضاء على الغازات المسببة للاحتباس الحراري بشكل نهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى