محليات

“مدمن سكر” الأعراض والمخاطر وطرق التخلص من هذا الإدمان

هل تشعر كثيرا برغبة شديدة في تناول السكريات أو الحلويات، ولا تستطيع مقاومة هذا الشعور أو منع نفسك من هذه العادة؟ لهذه الحالة دلالات على كونك مدمنًا للحلويات، فما السر وراء ذلك؟ وكيف يمكن التحايل على الجسد وجعله يتوقف عن هذه الطلبات؟

معظم خبراء التغذية ينصحون بشرب الكثير من الماء، إضافة إلى عدم الجوع، فقلة السوائل في الجسم والجوع يتسببان في زيادة الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر، هناك أيضًا بعض النصائح الإضافية للتخلص من هذه الحالة، ومخاطر استمرارها، نتعرف عليها في هذا التقرير.

أسباب الإدمان

يكمن السر في إدمان الحلويات، في الاعتياد عليها منذ الصغر، أو الشعور بالجوع بين الوجبات، فيجد الشخص أن الحلويات هي السبيل المثالي للتغلب على هذا الشعور، وخاصة بعد تناول وجبة تحتوي على الكثير من الملح، أو رغبة الدماغ الملحة للسكر، لأنه يعتبره مصدرا للطاقة، ويشعر بأن شيئا ينقصه إذا لم يحصل على قطعة من الحلوى.

أعراض الإدمان

بعدما تعرفت على الأسباب، يمكنك مراجعة الأعراض التالية لمعرفة هل أنت مدمن سكريات أم لا، وأولها إذا كنت تشتهي السكر، وتفكر في الحلويات بشكل كبير في نهاية اليوم أو بعد تناول العشاء، أو إذا كنت تميل للمشروبات الغازية، لأن مذاقها يشعرك بالرضا، فتفضلها على العصائر الطازجة.

أو إذا كنت تختلق الأعذار لتناول السكر، مثل أن السكريات تجعلك أكثر نشاطًا وطاقة، أو تشعرك بالسعادة والحماس للعمل أو أنك تجد صعوبة في التوقف عن تناول الحلويات، وتتناول الكثير منها عندما تكون بمفردك، فلا يوجد من يلومك على هذا الفعل.

مخاطر

تُعرف هذه الحالة بإدمان السكريات والحلويات، وأبرز مخاطر هذا الإدمان هي الزيادة المفرطة في الوزن، حيث يخزن الجسم السكر الذي يتم تناوله على هيئة دهون، وتظهر في مختلف أنحاء الجسم خاصة منطقة البطن.

عندما يستمر الجسم في تخزين الدهون التي يسببها السكر الزائد عن الحد، يمكن أن يصاب الشخص بانسداد في الشرايين، كما قد يصل الأمر للإصابة بالسرطانات ومرض الانسداد الرئوي المزمن.

ويؤدي حدوث تقلبات كثيرة بسكر الدم على مدار اليوم، إلى تغيرات في المزاج والحالة النفسية، إضافة إلى كونه عرضة للإصابة بالالتهابات عمومًا في الجسم، وخاصةً التهاب المفاصل، وانخفاض مناعة الجسم، والإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين، ما يؤدي إلى الشعور بالإعياء، وعدم القدرة على التركيز، والانتفاخ المعوي، وزيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم.

التغلب على الإدمان

للتغلب على هذا الإدمان عليك اختيار بدائل صحية، فيمكنك تناول السكر من الفاكهة وعصائرها التي لا تحتوي على سكر صناعي، أو من أطعمة كالجزر والبطاطا الحلوة والبازلاء.

وعليك التخلص من الإغراءات الموجودة في المنزل، لأنه إذا وجدت هذه الإغراءات في محيطك تكون المهمة أكثر صعوبة.

وكما ذكرنا فشرب الماء قد يكون من الأمور الأكثر مقاومة لشعور الرغبة في تناول السكر، إضافة لاتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف التي تعزز الشعور بالشبع، وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى