محليات

بدء محاكمة ضابط الشرطة الأمريكي المتهم بقتل جورج فلويد

يواجه السجن 40 عامًا حال إدانته..

بعد نحو عام على مقتل الأمريكي من ذوي البشرة السمراء جورج فلويد، تنطلق اليوم الإثنين محاكمة أحد ضباط الشرطة السابقين الذين شاركوا في اعتقاله بصورة وحشية، وهو الأمر الذي أسفر عن وفاته.

ويواجه المتهم الرئيس ديريك شوفين اتهامات من بينها القتل العمد من الدرجة الثانية، والذي تصل عقوبته إلى السجن 40 عامًا، في ولاية مينيسوتا.

ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة، التي ستعقد في مينيابوليس عاصمة الولاية، باختيار هيئة المحلفين. وستبدأ الجلسة الرئيسة في 29 مارس.

وتسبب مقتل فلويد، وهو أعزل، العام الماضي، في خروج احتجاجات حاشدة ضد عنف الشرطة والعنصرية في الولايات المتحدة. كما تظاهر كثيرون في دول أخرى.

ولقي فلويد، البالغ من العمر 46 عاما، حتفه في 25 مايو من العام الماضي، بعد إلقاء القبض عليه بشبهة دفع فاتورة بعملة مزورة من فئة 20 دولارا.

ودفع رجال الشرطة فلويد على الأرض في الشارع، وجثا شوفين بركبته على رقبته لمدة ثماني دقائق بينما كان فلويد يتوسل له ويقول إنه ليس قادرًا على التنفس، وفقًا لما أظهره مقطع فيديو للواقعة.

وتم فصل شوفين من عمله في الشرطة، وأُطلق سراحه لاحقًا بكفالة. ويواجه أيضًا تهمًا تتعلق بالقتل غير العمد من الدرجة الثانية، والتي يعاقب عليها بالسجن عشر سنوات إضافية.

ويطالب الادعاء بضم تهمة قتل من الدرجة الثالثة، والتي يعاقب عليها بالسجن 25 عامًا أخرى، إلا أنه لا يزال يتعين أن يوافق القاضي على ذلك.

ويواجه ثلاثة ضباط شرطة سابقين شاركوا في العملية تهما بالمساعدة والتحريض على القتل العمد من الدرجة الثانية والقتل غير العمد من الدرجة الثانية.

وتم تحديد محاكمة منفصلة لهم، على أن تبدأ في 23 أغسطس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى