محطات

سبب زيادة الوزن في #رمضان رغم محدودية الوجبات

يشكو البعض في رمضان من زيادة مفاجئة في الوزن رغم أن عدد الوجبات التي يتناولها الفرد هي نفسها المعتادة في الأيام الاعتيادية، فأين يكمن الخلل؟ وكيف يمكن تجنب هذه الزيادة الطارئة؟

مقليات وحلويات وسكريات:
وقال استشاري التغذية العلاجية الدكتور باسم خيرالدين لـ”المواطن“: إن بعض أفراد المجتمع يعانون في رمضان من زيادة الوزن والسبب ليس في كمية الأكل والوجبات بقدر ما هو مرتبط بنوعية الأطعمة، فمعروف أن موائد رمضان متنوعة ومعروفة ولا يمكن التخلي عنها إذ ارتبطت هذه الأطعمة بشهر رمضان، إذ تشتمل على المقليات ووجبات الدهون والحلويات والسكريات العالية التي تزيد من السعرات الحرارية، والملاحظة الأخرى أن هذه الأطعمة تتكرر يوميًا وبالتالي فأن كمية الدهون والسعرات التي تدخل الجسم لا يمكن وصفها أو تحديدها.

دهون وسعرات حرارية:
وتابع أن ما يزيد من إشكالية اكتساب الوزن الزائد في رمضان هو عدم ممارسة أي نشاط رياضي يساعد الفرد على التخلص من الدهون وحرق السعرات الحرارية فتتراكم في الجسم ويبدأ الوزن يزيد تدريجيًا دون أن يشعر بذلك الفرد إلا عندما يلاحظ أن ملابسه بدأت تضيق عليه وأن الكرش بدأ يظهر.

البدء بالوجبات الخفيفة:
ونصح خيرالدين بالبدء بالوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية المنخفضة في بداية الإفطار كالشوربة والسلطة والتي تساعد على سرعة الشعور بالامتلاء وعدم تناول كميات كبيرة من الأطعمة الدسمة وذات السعرات الحرارية العالية، وتقسيم الوجبات على فترات لتجنب إرهاق المعدة التي تواجه مشكلة الهضم بعد صيام ١٥-١٦ ساعة، مع مراعاة أن تكون الوجبات خفيفة وليست دسمة.

تناول الفواكه والخضار:
ونصح استشاري التغذية العلاجية بالاستفادة من حكمة الصيام بعدم الإسراف في تناول الطعام حتى لا يزداد الوزن، والحرص على المشي لمدة نصف ساعة على الأقل يومياً، كما نصح باستبدال الحلويات الرمضانية بالفواكه الطازجة، وعدم الإكثار من تناول مشروبات الكافيين، والحرص على تناول الماء النقي بما يعادل ٦-٨ أكواب، مع الحرص على تناول السلطات الخضراء والفواكه لضمان عدم التعرض للإمساك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى