أخبار التعليم

سمو أمير منطقة جازان يرعى حفل تخريج الدفعتين “١٥ و ١٦” طلاب وطالبات جامعة جازان

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان اليوم، حفل تخريج الدفعتين الخامسة عش والسادسة عشر من طلاب وطالبات جامعة جازان، وذلك بمسرح كلية الآداب بالمدينة الجامعية لجامعة جازان.
وبدأ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم, بعد ذلك ألقى معالي رئيس جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني كلمة أعرب فيها عن شكره وامتنانه لسمو أمير جازان على تفضله برعاية الحفل ومشاركة أبنائه الخريجين فرحتهم بهذا اليوم الذي تحتفي فيه الجامعة بتخريج هاتين الدفعتين من طلابها ، والبالغ عددهم نحو “١٩٠٠٠” خريج وخريجة من أبناء وبنات الوطن وطلاب المنح من ٢٧ جنسية عربية وأجنبية.
وبين أن رعاية سمو أمير منطقة جازان تجسد مدى الترابط بين سموه وأبنائه الطلاب، ودعمه للمسيرة العلمية في المنطقة وما تلقاه الجامعة من اهتمام ومتابعة شخصية من سموه وسمو نائبه ومتابعة من معالي وزير التعليم, مؤكداً أن الجامعة عملت خاصة في ظل جائحة كورونا على تسليح طلابها بأدوات العلم والمعرفة، وحرصت أن يكونوا قوة فاعلة ومؤثرة في المجتمع وليسهموا في إكمال مسيرة البناء والتنمية, مثمناً جهود عمداء الكليات والعمادات المساندة وجميع منسوبي الجامعة الذين أسهموا في إنجاح الحفل.
وهنأ في ختام كلمته الخريجين والخريجات بهذه المناسبة , داعياً الجميع لمراقبة الله في السر والعلن ، وتقديم كل ما يعود عليهم وعلى مجتمعهم بالخير والفائدة خدمة للدين ثم المليك والوطن.
إثر ذلك ألقيت كلمة الخرجين ألقتها نيابة عنهم الخريجة العنود بحاري أعربت خلالها عن شكر وتقدير كافة الخريجين لسمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه لرعايتهما المستمرة ، ودعمها لبرامج الجامعة وتحفيزهما لأبنائهما الطلاب والطالبات, مبرزة الجهود الكبيرة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة وأولياء الأمور , مقدمة التهنئة للخريجين والخريجات وداعيًة إياهم لمزيد من العمل لخدمة وطنهم العزيز.
عقب ذلك شاهد سمو أمير جازان وسمو نائبه والحضور أوبريت ” واثقين” والتقطت الصور التذكارية بالمناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى