مقالات

محافظة العيدابي تفقد علمآ من اعلام رجالات بلغازي الأوائل الأوفياء

بقلم الشيخ حسن بن مفرح الغزواني  شيخ قبيلة آل سليمان ثالب ببلغازي 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله القائل كل نفس ذائقة الموت
بالأمس الأول ودعت محافظة العيدابي علمآ من اعلام رجالات بلغازي الأوائل الأوفياء المخلصين لخدمة دينهم ثم مليكهم ووطنهم حقبة من الزمن وشيخا قبليا ملهما بالحنكة وحسن الخلق وطيب المعشر كريم السجايا سخي العطايا
انه أبو حنين الشيخ مشعوي بن حواس قاسم المعلمي الغزواني
شيخ قبيلة المعالمه رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان
لا اود أن اكثر العبارات فيمل القارئ ولا اكتب سجعا عن رجل شجاعا في هيبة الشيخ مشعوي
ولكن الناس شهود الله في أرضه
ويفهم مما تلقيت شخصيا من اتصالات عزاء من شتئ ارجاء المملكه من روايات وشيوخ القبائل ان لهذا الرجل سجايا خالده لدي الناس وهنيئا له بماذكر حيا وميتا
ولعلي اختم مقالي بحادثتين خلدتئ في ذاكرتي خلاف مناقبه الكثيره مع الضعفاء والمساكين والارامل والايتام
أما الاولئ كنا في محكمة بلغازي وحضرة فتاه تريد الزواج من شخص رافضا والدها والزم القاضي رحمه الله الشيخ احمد الشعفي والدها أن يزوجها شرعا لكن الشاب طالب الزواج لايوجدلديه اي مبلغ فقير فاخرج الشيخ مشعوي من جيبه مبلغ عشرة الآف ريال ووضعها بيد القاضي وقال هذا من عندي مهرا مقدما ويمهل له في بقية المهر واجرا له العقد علئ البنت.
القصه الثانيه : عندما كنت مديرا لمركز شرطة هروب كان لدي موضوع لاحد مشايخ هروب وهو موضوع بسيط فعلم بذلك وجاني بنفسه يشفع فيه فلبيت طلبه وقلت له ياشيخ مشعوي لو ارسلت لي ورقه طلبك ما يرد .
رحم الله من خلد جميله يذكر بالحسنى  فهو الان بحاجه لذلك والدعاء ونكتب ما قدموا واثارهم اما سفرة الطعام أمام متجره لاتغادر المكان فطور غدا عشاء كرما برحابة صدر
هو من السابقين ونحن على شهادة لااله الاالله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ألذي يصلي عليه الله وملائكته بالإيمان لاحقون
عزائنا للشيخ هادي مشعوي وأسرة ال حواس وقبائل بلغازي عامه وشكر الله لامرائنا الاجلاء سمو أمير المنطقه وسمو نائبه حفظهما الله علئ مواساتهما للشيخ هادي واخوانه وليس غريبا علئ حكامنا ال سعودالوقوف والطيب والتواضع والمشاركة في الخير والحزن الئ جانب كل مواطن .
رحم الله الشيخ مشعوي ووالديه ووالديهم وجميع موتى المسلمين .
حرر14/9/1442

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى