أخبار فيفاء

رحلة مع مزارع “للباحث علي العبدلي “

كتاب رحلة مع مزارع واحد من أبحاث الأستاذ علي أحمد سالم العبدلي  الفيفي قام الأستاذ عيسى سليمان العمري الفيفي بإستاذان الباحث بجمعه مع سيرته الذاتية التي كتبها الشيخ عبدالله على قاسم آل طارش مع قصيدة للاستاذ عبد الله شريف الفيفي عن الزراعة ونشره وتم له ذلك
وأخرجه في كتاب ضم 110 صفحات .
البحث كما يذكر الباحث على العبدلي جزء من مبحث مطول عن إستيطان جبال فيفاء ومقوماته بداياته قبل ثلاثين سنة تقريبا والزراعة تعتبر من المقومات الأساسية للإستيطان . بدأ البحث بالغطاء النباتي الكثيف والمتنوع الذي كان يغطي هذه الجبال وقد إنحصر هذا الغطاء بعد الإستيطان لهذه الجبال وإقامتهم للمدرجات الزراعية كخيار أمثل للزراعة والتي عمت كل زاوية في هذه الجبال . فكانت الزراعة هي المصدر الوحيد لبقاء الإنسان في هذه المنطقة المعزولة زاد في هذا الإنحصار عومل خرى تطرق لها لبحث.  ويذكر الباحث أنه بعد ما وصلت الي هذه المنطقة كل مقومات الحياة بأسهل الطرق لم تعد الزراعة مصدر مهم للحياة في هذه الجبال وقلة من يتمسكون بها أصبح من المهم توثيق هذه المرحلة من جوانب الحياة في هذه المنطقة للأجيال القادمة فقام برحلة زراعية مع والده أحمد سالم العبدلي الفيفي حفظه الله وشفاه ومتعه بالصحة والعافية قبل ماقرب الإثني عشرة سنة رافقه فيها في كل مراحل موسم كامل موثق كل هذه المراحل بالشرح والصور تم نشرها في حلقات على صحيفة فيفاء الإلكترونية قبل عدة سنوات . لينتقل بعدها الي ما أستعانوا به في تامين مستلزمات الحياة من النباتات الدائمة ذات المرودو الإقتصادي وكذلك التي تامن لهم مصدر غذائياً مهم . لينتقل الى ماوصلت ليه من محاولات لتوفير بيئة مناسبة للزراعة تحت اسس علمية مدروسة وباشراف الدولة فأنشات هيئة تطوير وتعمير منطقة فيفاء . لتاتي مؤخراً شركة ارامكو بمادرتها الوطنية للإسهام في التوسع في زراعة البن في هذه المنطقة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. بارك الله فيك يابو سامر وشهادة من باحث ومهتم مثلك افني من عمره الكثير في البحث والتدوين ليوثق كل جوانب الحياة في هذه المنطقة وسام فخر واعتزاز افخر به واتباهي . وفعلاً كما ذكرت هذا جزء من بحث عن الإستيطان لهذه المنطقة يوثق كل ما استعانوا به للبقاء في هذه المنطقة المعزولة من حجر وشحر وحيوانات وكيف طوعوها لخدمتهم .. بارك الله فيكم

  2. بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ الباحث والصديق العزيز علي بن أحمد العبدلي الفيفي حفظه الله.
    اطلعت بسعادة وسرور على بحثك ( رحلة مع مزارع ).
    الذي تناولت فيه عدة فصول مفيدة بدأته بالغطاء النباتي في فيفاء وختمته بلمحة عن مبادرة أرامكو السعودية الخاصة بزراعة البن في جبال فيفاء وبعض المناطق المجاورة. وفي الحقيقة لقد أجدت وأفدت في هذا المبحث ووثقت معلومات قيمة.
    كيف لا وأنت من أولئك الأشخاص النادرين في عمل مثل هذا البحث والذين يكادون يعدون على أصابع اليدين في فيفاء.
    زادني سروراً ما أخبرتنا به من أن هذا المبحث ما هو إلا جزء من كتاب كبير عن الأشجار والنباتات والزراعة في فيفاء والذي سوف يرى النور قريباً بإذن الله وتوفيقه.
    متمنياً لك التوفيق والنجاح.

    أخوك حسن بن جابر الفيفي
    (أبو سامر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: