أخبار العالم

الأمين العام للمبادرة البرلمانية العربية: يجب محاربة حزب إيران في لبنان والتضييق عليه إقليمياً ودولياً

دعا الأمين العام للمبادرة البرلمانية العربية، إلى محاربة ما يسمى “حزب الله اللبناني”، داخل لبنان وخارجه والتضييق عليه بسبب أعماله الارهابية والاجرامية..
وقال الأمين العام للمبادرة، النائب البحريني (السابق)
جمال بوحسن إنه بعد فضيحة زراعة وتجارة وتهريب المخدرات، ظهرت فضيحة تربية وتسمين  الخنازير، مبيناً أن هذه هي حقيقة ما يسمى “حزب الله اللبناني”..
وأشار جمال لو حسن إلى ما أعلنه منسق مكافحة الإرهاب في الحكومة الأمريكية (ناثن سيلز) عن أن ما يسمى “حزب الله” لديه مزرعة كبيرة في ليبيريا في القارة الإفريقية لتربية وتسمين الخنازير..
وقال: هنا تتجلي حقيقة هذا الحزب الذي يتاجر بكل ما هو محرّم وممنوع مستغلاً الدين واسم الله لتدمير الشعوب والدول، كما أنه يمارس أبشع الجرائم وأشنعها لتحقيق أهداف أسياده في إيران، ولا يتورع في ذلك حتى وإن كانت أعماله وممارساته تتنافي مع مبادئ وأهداف الشريعة الاسلامية السمحة في سبيل إرضاء زمرة ولاية الفقية الصفوية الإيرانية..
وأضاف الأمين العام للمبادرة البرلمانية العربية أن العالم يلاحظ أن جرائم ما يسمى “حزب الله اللبناني” أصبحت واضحة ومفضوحة، حيث يقوم بقتل وتهجير وترويع المسلمين الآمنين، كما حدث في لبنان وسوريا واليمن مروراً بتجارة الرق بالبشر وتهريب المخدرات والاسلحة والقيام بكل الأعمال الإرهابية من قتل وسفك دماء وتفجيرات إلى إنشاء مزارع  تربية وتسمين الخنازير..
وتابع جمال بو حسن أن ما يسمى “حزب الله اللبناني” حزب دمار وخراب للبنان خصوصاً والعالمين العربي والاسلامي بشكل عام، لذا بات من الضروري محاربة هذا الحزب داخل لبنان وخارجه، داعياً المنظمات الإقليمية والدولية إلى محاربة هذا الحزب الشيطاني والتضييق عليه ومحاصرة أعماله الارهابية والاجرامية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى