محليات

خبراء: قدرات الكيانات الهندسية الوطنية تنافس بيوت الخبرة العالمية

خلال افتتاح مقر كوادر للاستشارات الهندسية

استعرض عدد من خبراء القطاع الهندسي دور رؤية المملكة 2030 في ترسيخ وإبراز الهوية الوطنية بشكل جمالي من خلال دعم وتشجيع وتطوير الخدمات الهندسية الوطنية والتي تشكل عمقا جماليا واقتصاديا لدى الأمم.
جاء ذلك خلال افتتاح المقر الرئيسي لشركة كوادر للاستشارات الهندسية بجدة والذي شهد مشاركة خبراء أكدوا على الأهمية الكبيرة للهندسة المعمارية والمدنية في حياة الإنسان عبر توظيف الموارد المختلفة لصالح الإنسان وتوفير الرفاهية له.
وبهذه المناسبة أعرب رئيس مجلس إدارة كوادر للاستشارات الهندسية المهندس مصلح بن محسن الجعيد عن سعادته بإيمان المجتمع بدور المهندسين في النهوض بالتنمية الشاملة، مشيرا إلى أن شركة كوادر وضعت ضمن رسالتها المشاركة في التنمية الشاملة بالمملكة العربية السعودية بما يتوافق ويحقق رؤية المملكة 2030 لخلق بيئة مستدامة ذات قيمة مضافة متجددة تحقق مصالح العملاء ورضاهم من خلال توظيف أحدث التقنيات والأساليب الهندسية في جميع الأعمال المختلفة.
وأشار م. الجعيد إلى أن الهندسة تعد جوهر تنمية الاقتصاد الوطني لما لها من اسهامات في جميع المجالات، فضلا عن تميزها بالابتكار في الاستشارات والخدمات والحلول الإبداعية والفريدة.
بدوره أكد مدير عام كوادر للاستشارات الهندسية المهندس فارس بن سليم الفارس بأن الخدمات الهندسية تعد من القطاعات محل الأولوية كونها تسهم في تعزيز الفرص الاستثمارية، مشيرا إلى أن الكيانات الهندسية الوطنية المتخصصة تتميز بقدراتها التنافسية وأصبحت تضاهي بيوت الخبرة العالمية المتخصصة في الخدمات الهندسية.
وبين م. الفارس بأن المملكة تزخر اليوم بكوادر مؤهلة وفنية في مختلف حقول الخدمات الهندسية، مما يزيد من تعزيز القدرات التنافسية بما يحقق رؤية المملكة التي تهتم ببناء الوطن والإنسان.
يذكر بأن كوادر للاستشارات الهندسية تعد شركة هندسية استشارية مهنية مصنفة ومعتمدة من قبل الهيئة السعودية للمهندسين ووزارة الشؤون البلدية والقروية والاسكان والهيئة العامة لعقارات الدولة “إحكام”، وتقدم خدمات هندسية متعددة لتلبية متطلبات التنمية الشاملة و الاحتياج المتزايد على الخدمات الهندسية، وتسعى لأن تكون من أوائل المكاتب الهندسية عبر تقديم خدمات عالية الكفاءة بأساليب حديثة ومرنة وفعالة من خلال فريق عمل ذو خبرة وتأهيل عالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى