فيفاء تك

خدمة “واتساب” تنذر الرافضين لشروطها الجديدة بالحرمان من عدة مزايا

كشف تطبيق واتساب عن أن المستخدمين الذي يرفضون الموافقة على اتفاقية الخصوصية الجديدة التي طرحتها الشركة، لن يفقدوا حساباتهم، ولكنهم سيفقدون بعض المزايا في التطبيق.

وتلقى مستخدمو تطبيق المراسلة المشفر واتساب إشعارات على مدار الأشهر الماضية تطلب منهم قبول شروط سياسة خصوصية واتساب الجديدة، والتي تمنح شركة فيسبوك السيطرة على البيانات التي يمكن مشاركتها من خلال واتساب، الأمر الذي أثار مخاوف الكثير من مستخدمي تطبيق المراسلة بشأن الخصوصية.

ووفقا لموقع ”واتساب“ الرسمي، في محاولات لتهدئة مخاوف المستخدمين حول تحديث سياسة الخصوصية الجديدة، أصدرت الشركة بيانًا توضيحيًا تعلن فيه الشركة أنه يمكن لمستخدمي واتساب على جميع الهواتف والأجهزة الاستمرار في استخدام حساباتهم حتى إذا لم يقبلوا سياسة خصوصية واتساب الجديدة، وشرحت أنها ستواصل تذكيرهم بقبول الشروط الجديدة، وسيتعين عليهم في النهاية قبولها.

ورغم ذلك، فإن الذين يستمرون في رفض سياسة خصوصية واتساب الجديدة، سيستمرون في تلقي الإشعارات لعدة أسابيع، ثم سيتم حرمانهم من بعض مزايا ووظائف التطبيق، بما في ذلك الوصول إلى قائمة دردشات حساب واتساب.

كما سيمكنهم الرد على المكالمات الواردة وقراءة الرسائل من خلال النقر على الإشعارات فقط، وبعد بضعة أسابيع، سيتوقف الحساب عن إرسال الرسائل وتلقي المكالمات الواردة.

وبحال بقي حساب واتساب غير نشط لمدة 120 يومًا، فستقوم الشركة بحذفه تلقائيا، ولذلك يمكن للمستخدمين الآن إما التبديل والبحث تطبيق مراسلة مختلف، أو قبول سياسة الخصوصية الجديدة من أجل الاستمرار في استخدام واتساب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى