فيفاء تك

مقطع فيديو مروع يثير غضب مستخدمي “تيك توك”

أثار مقطع فيديو مروع وصادم غضب مستعملي تطبيق ”تيك توك“ تم تداوله بشكل واسع وأطلقت تحذيرات من مشاهدته، وتظهر فيه فتاة في الرابعة عشرة من عمرها تتعرض لقطع رأسها
.
ويقول تقرير نشرته صحيفة ”لوفيغارو“ الفرنسية إنّ مستخدمي ”تويتر“ حذروا أصدقاءهم من مشاهدة الفيديو المؤلم بهذه العبارات ”مقطع فيديو لفتاة تبلغ من العمر 14 عامًا يتم قطع رأسها يدور في جميع أنحاء الشبكات، لذا إذا رأيت بداية ”تيك توك“ لطفل يرتدي شورتًا أبيض وخاصة رأسا أسود فلا تكمل المشاهدة“.

ويوضح التقرير أنّ الفيديو، الذي تم حذفه منذ يوم الأحد الماضي ولكنه لا يزال مرئيًا على عدة مواقع، مقسم إلى قسمين: في البداية يرقص شخص ذو شعر طويل داكن، يرتدي سروالًا قصيرًا أبيض وقميصًا أسود وينظر إلى الكاميرا على خلفية موسيقية، يبدو أنها شابة آسيوية ويظهر اسم المستخدم في الجزء العلوي الأيسر من الفيديو ويأخذ هذا الجزء الأول الرموز الكلاسيكية التي يمكن ملاحظتها في عدد لا يحصى من مقاطع الفيديو المشتركة على ”تيك توك“ ولكن بعد ثوانٍ قليلة يتغير المشهد بشكل جذري: ثم نرى شخصًا ملتفًا في زاوية غرفة مبلطة يرتدي قميصًا أسود وسروالا قصيرا منقطا يشق حلق الفتاة وشخصان يرتديان قفازات وهما في المناورة، المشهد لا يطاق وهو يستمر عدة ثوان“.

ويتابع التقرير أنّ ”الضحية التي لا ترد الفعل تبدو إما فاقدة للوعي أو ميتة بالفعل ونسمع أيضًا أن الشخصين يتحدثان باللغة الإسبانية بلا شك إلى الضحية التي لا يبدو أنها نفس الفتاة التي ترقص في الجزء الأول من الفيديو“.

وتقول الصحيفة الفرنسية إنه بعد الاتصال بإدارة ”تيك توك“ أكدت أن هذا الجزء الثاني من الفيديو ”بمحتوى لا يمكن تصوره“ يأتي من موقع آخر وقد تم دمجه في مقطع فيديو ثم نقله إلى ”تيك توك“، كما يؤكد المتحدث، مضيفا أنه ”تم حذف الفيديو الأصلي بسرعة“.

ويشير تقرير ”لوفيغارو“ إلى أن الجزء الثاني من الفيديو يبدو أنه يعود إلى بداية عام 2019 وقد يكون مرتبطًا باغتيال شاب من مدينة مكسيكو (المكسيك).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى