محليات

البيئة: ما يتم تداوله حول زيادة نسبة النترات في الخضار غير صحيح

أكد أن المبدأ المستخدم لا يوجد ما يؤكده علميًا

أكد المتحدث الرسمي لوزارة البيئة والمياه والزراعة أحمد المسند، أن ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي حول وجود زيادة في نسبة النترات في الخضار من خلال القياس بأجهزة صغيرة محمولة عارٍ عن الصحة.

وبين المسند أن الجهاز المستخدم، وهو مقياس تقدیر بدوي يسمى (Greentest)، لا يعطي نتائج حقيقية، مشيرًا إلى أن الجهاز لا يقيس تركيز النترات في الثمار بصورة مباشرة، وإنما يقيس تركيزها بصورة غير مباشرة عن طريق قياس التوصيل الكهربائي (EC) لمحلول الثمرة، والتي تحوي عادة العديد من أيونات العناصر الغذائية، ومن خلال التوصيل الكهربائي لمحلول الثمار يمكن معرفة عدد أيونات الأملاح في الثمرة.

ولفت إلى أن معايرة الجهاز تمت على أن 98 % من تأثير الأملاح في الثمار والخضروات بسبب النترات و2 % فقط من التأثير يعود للأيونات الأخرى وهي قيمة غير مؤثرة وهذا المبدأ لا يوجد ما يؤكده علميًا.

وشدد المسند على أن القياسات الدقيقة المعتمدة والموثوقة هي التي تقوم بها وزارة البيئة والمياه والزراعة وهيئة الغذاء والدواء بشكل مستمر، من خلال أخذ عينات من الأسواق وتحويلها المختبرات ذات أجهزة متطورة لقياس المتبقيات الكيماوية من مبيدات وأسمدة وخلافه؛ للتأكد من تواجدها ضمن المستويات المقبولة والتي لا تؤثر على صحة المستهلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى