محليات

” الصحة ” توضح الخطوات الواجب مراعاتها قبل الحمل

أكدت وزارة الصحة أن التخطيط ما قبل الحمل قد يساعد الزوجين على فهم كيفية تعزيز فرص للحصول على حمل صحي، مشددة على ضرورة تحديد زيارة قبل الحمل إلى الطبيب، لكونها زيارة مهمة لكل سيدة لاسيما إذا كانت أقل من 20 أو تجاوزت 30 من العمر، أو إذا كانت تعاني من أي حالات مرضية مزمنة، أو أي مخاوف خاصة.وأوضح الدكتور عادل باعيسى، استشاري الطب النفسي رئيس قسم التوعية الصحية مجمع إرادة للصحة النفسية بجدة، عدة أمور لابد من معرفتها في زيارة ما قبل الحمل، وهي كالتالي:-

التعرف على وسيلة الحمل المستخدمة

أكد “باعيسى” على أهمية ذكر هذه الوسيلة ليتيسر للطبيب تقدير موعد التبويض وموعد الحمل إذا مرت السيدة بدورة شهرية طبيعية واحدة على الأقل قبل الحمل.

التأكد من الحصول على التطعيمات الضرورية

أوضح “باعيسى” أن هذه المرحلة تتضمن الجدري المائي “الحماق”، والحصبة الألمانية “الحميراء” لما لها من خطورة على الجنين، كما سيتم إعطاء التطعيمات بعد إجراء اختبارات الدم للتحقق من المناعة في حال لم تكن التطعيمات كاملة، ويفضل أن يكون ذلك قبل شهر على الأقل من محاولة الحمل.

الأمراض المزمنة والأدوية أو المكملات الغذائية

ونبه بأنه في حال كانت السيدة تعاني من السمنة أو من حالات مرضية مزمنة مثل” داء السكري، الربو، ارتفاع ضغط الدم، خلل في الغدة الدرقية أو الصرع”، فلابد من ضبط حالة المرض قبل الحمل، وعند استخدام أدوية، وأعشاب أو مكملات غذائية ففي بعض الحالات يتم تغيير الجرعات، أو تناول شيء آخر أو التوقف عن تناول المنتج قبل الحمل.

العدوى المنقولة جنسيًا

وأضاف “باعيسى” إذا كانت السيدة معرضة لخطر الإصابة بعدوى منقولة جنسياً، أو تعتقد أنها أو شريكها مصاب بالعدوى فلابد من إجراء فحوصات ما قبل الحمل للتشخيص والعلاج.

تاريخ العائلة الطبي

ونبه “باعيسى” أنه إذا كان في العائلة أحد الأمراض الوراثية فيتعين معرفتها قبل الحمل؛ ليتمكن الطبيب المعالج من تحويل السيدة إلى استشاري في الأمراض الوراثية لإجراء التقييم قبل الحمل.

عمر الزوجين

ذكر أنه كلما تقدمت السيدة بالسن، زاد خطر مشكلات الخصوبة وفقدان الحمل وحالات صبغية معينة، وبعض المضاعفات المتعلقة بالحمل مثل: سكري الحمل، كما قد يكون لعمر الأب دور في ذلك أيضًا.

تاريخ الحمل السابق

وأكد “باعيسى” أنه يجب ذكر عدد مرات الحمل وطريقة الولادة وأي مضاعفات قد تعرضت لها السيدة أثناء الحمل والولادة وبعد الولادة، وولادة مواليد بتشوهات خلقية.

كما أوضح استشاري الطب النفسي أهم التحضيرات التي يجب اتباعها، وتتمثل هذه الخطوات فيما يلي:

حمض الفوليك

يجب أخذ 400 ميكروغرام (400 مكغ) من حمض الفوليك على شكل مكملات غذائية كل يوم أثناء المحاولة في الحمل حتى الاسبوع الـ 12 من الحمل؛ للتقليل من مخاطر إصابة الطفل بعيوب الانبوب العصبي، أما النساء المصابات بالصرع والسكري وولادة طفل بعيوب في الانبوب العصبي فينصحن بأخذ حمض الفوليك بجرعة 5 ميليغرام (5 ملغ).

المحافظة على وزن صحي

ذكر “استشاري الطب النفسي” أن الوزن الزائد أو السمنة يزيد من مخاطر بعض مشاكل الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم، جلطات الدم وسكري الحمل، كما يمكن المحافظة على وزن صحي من خلال اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة النشاط البدني.

التوقف عن التدخين

أكد باعيسى” أن التدخين يرتبط بمشاكل صحية مثل الولادة المبكرة، وانخفاض وزن المولود ومتلازمة موت الرضع المفاجئ.

التوقف عن شرب الخمور

نبه “باعيسى” أن الخمور يمكن أن تعبر إلى الجنين، كما قد يؤثر التعرض المفرط لها على نمو الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى