محليات

بلدي الرياض ومرور المنطقة يناقشان أولويات السكان من الطرق ومداخل الأحياء

بناء على تجربة مميزة من التعاون والتنسيق

قام رئيس وأعضاء المجلس البلدي بالرياض بزيارة خاصة إلى إدارة مرور منطقة الرياض ظهر الأحد الماضي، وذلك للتعريف بأعمال المجلس ودوره التنسيقي بين الجهات التنظيمية والخدمية في مدينة الرياض، بالإضافة إلى مناقشة ما رصده المجلس من أولويات السكان فيما يتعلق بمداخل الأحياء والطرق وانسيابية الحركة المرورية في عدد من الطرق، وكذلك استعراض مقترحات المواطنين فيما يتعلق بأعمال إدارة مرور الرياض.

وفي بداية اللقاء رحب اللواء سلطان السهلي مدير مرور منطقة الرياض برئيس وأعضاء المجلس البلدي، معبرًا عن السعادة البالغة بهذه الزيارة، ومؤكداً حرص إدارة المرور على استمرار العلاقة التنسيقية والتكاملية مع المجلس، والتقدير الكبير للعمل المشترك خلال الفترة الماضية، من خلال مشاركة إدارة المرور في الجولات الميدانية للمجلس ولقاءاته مع المواطنين.

وقدم الأستاذ خالد العريدي رئيس المجلس البلدي بدوره شكره لمدير مرور منطقة الرياض، والمشاركين في اللقاء من إدارة المرور، مؤكداً حرص المجلس على استكمال دوره التنسيقي فيما يتعلق بالتعاون والتكامل مع الجهات الخدمية، ثم قدم العريدي عرضاً تعريفياً عن أعمال المجلس وأنشطته، بالإضافة إلى دوره في التكامل مع الجهات التنفيذية والتعاون مع الجهات الخدمية، وكذلك تفعيل المشاركة المجتمعية في أنشطته،  إضافة إلى التعريف بعدد من مبادرات المجلس التطويرية.

ثم قدم رئيس المجلس البلدي عرضاً تفصيلياً عن رصد المجلس وأولويات السكان، تضمن أولويات الطرق والمداخل، وملاحظات الجولات الميدانية ولقاءات المواطنين، والخطابات الصادرة ومتابعات المجلس خلال الفترة الماضية، وكان من أبرز ما تم التطرق إليه النقاط الحرجة بمدينة الرياض، وخصوصاً عند الجسر المعلق، والتقاطعات عند مخرج 21 “الفريان” على الدائري الجنوبي، بالإضافة إلى طريق الملك فهد بالقرب من الجوازات.

كما تم مناقشة مشكلة كثرة توقف الشاحنات داخل الأحياء السكنية والأراضي الفارغة بالأحياء، بالإضافة إلى توقف السيارات على ممرات المشاة، وعلى الأرصفة، وكثرة السيارات المهملة في تجمعات ورش السيارات “الصناعيات”، وعدم تخصيص أماكن مناسبة لتوقف الشاحنات عند مداخل المدينة، وكذلك تم مناقشة إيجاد مواقع مناسبة لمعارض السيارات بتخصيص موقعين أحدهما لخدمة أهالي الشمال والشرق، والآخر لخدمة أهالي جنوب وغرب الرياض، على أن تكون المواقع الجديدة سهلة الوصول من وإلى المعارض، وتكون مكتملة الخدمات.

كما تم التطرق لعدد من الملاحظات العامة في جميع نطاقات البلديات الفرعية متضمنة حوالي 40 ملاحظة، بالإضافة إلى 15 ملاحظة ميدانية رصدها المجلس في أثناء جولاته الميدانية خلال الفترة الماضية.

كما جرى في اللقاء استعراض عدد من الملاحظات الواردة من المواطنين إلى حساب المجلس البلدي الرسمي على تويتر عقب إعلانه عن موعد زيارة إدارة مرور الرياض، وتم التطرق كذلك لعدد من أوجه الشراكة والتعاون التي تمثلت في إنشاء قنوات اتصال سريعة بين المجلس البلدي ومرور الرياض لإيصال الشكاوى والملاحظات الواردة من المواطنين، والعمل على تعريف المستفيدين بالخدمات التي تقع تحت مسؤولية كل من مرور الرياض والمجلس البلدي، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني، بالإضافة إلى السعي لإيجاد آلية لربط إمكانية تقديم شكوى إلى مرور الرياض من خلال الموقع الإلكتروني للمجلس البلدي، أو من خلال تطبيق بلدي الرياض التابع للمجلس، واستمرار المشاركة في جولات المجلس الميدانية واللقاءات وورش العمل التي ينظمها المجلس.

وفي ختام اللقاء قدم الأستاذ خالد العريدي درعاً تذكاريا لمدير مرور منطقة الرياض، بالإضافة إلى مكتبة تتضمن إصدارات المجلس البلدي بالرياض خلال الفترة الماضية، فيما قدم اللواء سلطان السهلي مدير مرور منطقة الرياض درعاً تذكاريًّا لرئيس المجلس.

حضر اللقاء من المجلس البلدي الأستاذ خالد العريدي رئيس المجلس، والأستاذ عبد العزيز الراجحي نائب الرئيس، وأعضاء المجلس الدكتور عبد الله آل طالب، والدكتور عثمان العثمان، والأستاذ إبراهيم العنزي، والأستاذ خليل الصوينع، والأستاذة هدى الجريسي، والأستاذة علياء الرويلي، والأستاذة جواهر الصالح، وشارك من مرور الرياض اللواء سلطان السهلي مدير مرور منطقة الرياض، والعقيد أحمد التويجري، والمقدم فهد العيوني، والمقدم سلطان بن ربيعان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى