اهم الاخبار

خطيب عرفة : أمركم الله بالإحسان والطاعة في العبادة

ألقى إمام وخطيب المسجد الحرام، الشيخ بندر بن عبدالعزيز بليلة، اليوم خطبة يوم عرفة، من مسجد نمرة قبل صلاة الظهر والعصر، قصراً وجمعاً، اقتداء بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

واستهل الشيخ “بليلة”، خطبة عرفة بحمد الله والثناء عليه على ما أفاء به من نعم، مؤكداً أن من إحسان الله بالعباد أن أرسل عليهم الكتب وأرسل الرسل لهداية البشر، كما أن من الإحسان الإيمان بالله رباً ومعبوداً، وقدر الله نافذ وقضاؤه لا محالة نافذ.

وأكد أن الشرع أمر المسلم بالإحسان إلى اليتامى والموظفين والعمال، والوفاء بالشروط المبرمة في العمل، مشيراً إلى أن من مظاهر الإحسان أن يحسن المرء للحيوان، كما أن الإسلام حضّ على الإحسان في الدعوة إلى الله وكذلك الإحسان في الاستقبال والتحية.

وأضاف أن من الإحسان السعي إلى سلامة العباد واستقرار البلاد، وتمكين الناس من أداء أعمالهم وصيانة دمائهم وأموالهم، كما أنه يؤدي إلى استقرار البلاد ويحافظ على نسيج المجتمع، كما أن من الإحسان طاعة ولاة الأمر وعدم السعي للإفساد في الأرض.

وبيَّن أن إحسان المسلم في عبادة الله هو إحسان لنفسه أيضاً، لافتاً إلى أن ممن أحسن إلى العباد خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بتوفير كافة الخدمات لضيوف الرحمن وإقامة مناسك الحج في ظل الجائحة، حرصا على إقامة الشعيرة بشكل صحي يحقق متطلبات الوقاية والتباعد تحقيقاً لمقاصد الشريعة في حفظ النفس.

ونوه إلى أن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم المكث في منى إلى اليوم الثالث عشر، وأجاز التعجل في اليوم الثاني عشر، كما أن من سنة النبي صلى الله عليه وسلم أن يطوف بالبيت طواف الوداع بعد أداء المناسك، داعياً الحجاج إلى تأدية المناسك كما فعلها النبي صلى الله عليه وسلم والإكثار من الدعاء في هذا اليوم المبارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى