محطات

بيع قلب اصطناعي من شركة فرنسية لزراعته بجسم مريض في مدينة نابولي الإيطالية

للمرة الأولى

أعلنت شركة “كارمات” الفرنسية الاثنين أنها باعت للمرة الأولى قلبا اصطناعيا صنعته بالكامل تحت اسم “ايسون” التجاري، وقد استُخدم في جسم مريض في مدينة نابولي الإيطالية تحضيرا لعملية زرع، في أول صفقة بيع للشركة منذ إنشائها سنة 2008.

وأكدت الشركة في بيان أن هذه العملية “أجريت على يد فريق تشيرو ماييلو جراح القلب في مركز نابولي الاستشفائي، أحد المراكز التي تتمتع بأكبر خبرة على صعيد القلوب الاصطناعية في إيطاليا”.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2020، حصلت “كارمات” على الضوء الأخضر لتسويق قلبها الاصطناعي في أوروبا والذي يمهد لعملية زرع القلب، بفضل نتائج إيجابية لدراسة انطلقت سنة 2016 ولا تزال مستمرة. وأشارت “كارمات” إلى أن هذه العملية “تشكل أول صفقة بيع” منذ إنشائها سنة 2008 كما تمثل “خطوة كبرى تفتح صفحة جديدة لتطوير المجتمع”. وقبل بضعة أيام، في 15 تموز/يوليو، أعلنت الشركة الفرنسية المتخصصة في التكنولوجيا الطبية أنها زرعت للمرة الأولى في الولايات المتحدة قلبا اصطناعيا بالكامل في إطار دراسة سريرية أجريت في جامعة ديوك في دورهام بولاية كارولينا الشمالية.

وسيتم اختيار عشرة مرضى يمكن إجراء عملية لهم في إطار هذه التجربة عملا ببروتوكول دراسة موافق عليه من وكالة الأغذية والأدوية الأميركية (اف دي ايه). وتتولى ثلاثة مراكز أميركية حاليا اختيار المرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى