محليات

جريمة حوثية جديدة في مأرب.. والحكومة تستنكر استهداف الميليشيات لمدرسة

اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانيًا، باستهداف مدرسة في محافظة مأرب، شرقي البلاد.

وقال معمر الإرياني، وزير الاعلام اليمني، ندين ونستنكر بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مدرسة الثورة في جبل مراد جنوب مأرب، بصاروخ باليستي «إيراني الصنع»، في استمرار لمسلسل تدمير البنية التحتية من مدارس ومعاهد وجامعات ومراكز صحية وطرق وجسور في مختلف المحافظات اليمنية.

وأضاف الإرياني، أن ما تقوم به ميليشيا الحوثي من استهداف ممنهج للقرى ومنازل المواطنين والبنى التحتية في مديريات محافظة مأرب، أعمال انتقامية بعد فشلها في تحقيق اي إنجاز عسكري في جبهات المحافظة.

ودعا الوزير اليمني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي لإدانة هذا الاستهداف الحوثي للأعيان المدنية والبنى التحتية بأسلحة إيرانية، في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، وإدراج ميليشيا الحوثي وقيادتها ضمن قوائم الإرهاب الدولية وضمان عدم افلاتهم من العقاب.

وفي وقت سابق اليوم، استهدف الحوثيون مدرسة واقعة جنوب غرب مأرب، بصاروخ بالستي.

وأكدت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، بأن القصف أدى إلى تدمير جزء كبير من المدرسة دون وقوع خسائر بشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى