محليات

النيابة”: أي قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي في وسائل التقنية الحديثة يعد جريمة تحرش .. وهذه عقوباتها

استعرضت النيابة العامة، اليوم (الخميس)، العقوبات والحالات التي تقترن فيها جريمة التحرش بظروف مشددة.

وأكدت أن التحرش جريمة تشتمل على كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي تصدر من شخص تجاه أي شخص آخر، تمس جسده أو عرضه أو تخدش حياءه بأي وسيلة كانت بما في ذلك وسائل التقنية الحديثة.

وأوضحت أن عقوبة جريمة التحرش، السجن مدة تصل إلى 5 سنوات وغرامة مالية تصل إلى 300 ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وأشارت إلى أن حالات التشدد بتلك الجريمة تتضمن إذا كان المجني عليه طفلاً أو من ذوي الاحتياجات الخاصة، أو إذا كان الجاني حين حدوث الواقعة له سلطة مباشرة أو غير مباشرة على المجني عليه.

وبيّنت أن جريمة التحرش تقترن إذا وقعت في مكان عمل أو دراسة أو إيواء أو رعاية، وإذا كان الجاني والمجني عليه من جنس واحد، أو كان المجني عليه نائمًا أو فاقدًا للوعي، وكذلك إذا وقعت في أي من حالات الأزمات أو الكوارث أو الحوادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى