عيادة فيفاء

دراسة تؤكد الإفراط فى تناول البيض يزيد خطر الاصابة بسرطان البروستاتا

يلعب النظام الغذائي دورا فى حمايتك من العديد من الأمراض، لكنه فى نفس الوقت  قد يكون عاملا هاما في الإصابة بأخطر أنواع الأمراض مثل السرطان، ولاسيما بأنواع معينة من هذا المرض، لذا يوصى الخبراء باستمرار بانتقاء الأطعمة التي يتم إدراجها إلى وجباتك اليومية، لتجنب الآثار التي قد تعود عليك من الإفراط بها.

وحذر تقرير صادر عن معهد دانا فاربر للسرطان التابع لجامعة هارفارد، من الإفراط في تناول البيض بحصص كبيرة خلال يومك، فأن تناول البيض يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ، بنسبة قد تصل الى 70%، لذا لابد التحذير بمخاطر الافراط في تناوله لأنه يحتوى على الكولين، وهو مكون رئيسى في البيض،  والذى ثبت أنه مرتبطًا في السابق بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض مميتة حذر الباحثون من أن بعض الأنظمة الغذائية التي تركز على تناول البيض يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، وذلك بعد إجراء دراسة على عدد من المشاركين، قد تناولوا حصص كبيرة من مادة الكولين بالبيض، مما أدى إلى زيادة الإصابة بسرطان البروستاتا القاتل بنسبة 70 % ، مقارنةً بالرجال الذين تناولوا كميات أقل من الكولين.

وحدد الباحثون أن المدخول اليومى الموصى به للرجال من مادة الكولين بالبيض تعادل 500 مليجرام يوميا، كما يُنصح النساء بـتناول نحو  424 مجم من الكولين يوميًا وأوضحت الدراسة أن البيض ليس المصدر الرئيسى للكولين، الذى يتواجد أيضا في المصادر الغذائية الأخرى مثل اللحوم والحليب والدواجن، و أوضح الباحثون أن الكولين يتركز بشكل كبير في خلايا سرطان البروستاتا، لكن الأطعمة الغنية بالكولين ليست الوحيدة المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، فهناك ارتباط بين تناول الدهون المشبعة وزيادة خطر الإصابة بهذا النوع من الخلايا السرطانية أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى