أخبار العالم

بركان كومبري يمحي 30 عاما في خمس دقائق

أجلت سلطات جزيرة لابالما، أكثر من 700 من سكانها بعيدا عن منازلهم بسبب قوة الحمم البركانية التي يتقاذفها بركان كومبري فيجا منذ أيام، حيث أمرت السلطات ما بين 700 و 800 من سكان لا لاجونا بمغادرة منازلهم مع أمتعتهم وحيواناتهم الأليفة، وفقًا لخطة الطوارئ البركانية لجزر الكناري.

وقال ميجيل أنجيل موركويندي، المدير الفني لشركة بيفولكا، إن الحمم كانت تتحرك ببطء، لذا يجب أن يكون هناك وقت كافٍ للأشخاص الذين تم إجلاؤهم لأخذ وثائقهم وممتلكاتهم الشخصية وأي أشياء ثمينة أخرى.

فيما قال إنريكي (50 عاما) وهو مالك منزل إسباني لرويترز “نريد الحصول على وثائق وأشياء أخرى لأن حياتنا كلها في ذلك المنزل ولا يمكننا جمع أكثر من 30 عاما في خمس دقائق”.

ووفقا للمعهد الجيولوجي الوطني الإسباني فقد تم تسجيل 64 حركة زلزالية اليوم الثلاثاء، أقواها كان بمقياس 4.1. ومنذ يومين، بدأ تدفق نهر جديد من الحمم البركانية من بركان لا بالما، مما يهدد بمزيد من الدمار في الجزيرة الإسبانية حيث تضرر أو دمر أكثر من 1000 مبنى بسبب الحمم التي لا يمكن إيقافه، وفقا لـ”سكاى نيوز”. في انهيار جزئي للمخروط بركاني سمح خلال ليلة وضحاها لتيار جديد من الحمم البركانية التتدفق نحو المحيط أسفل تلال كامبر فيجا نحو الساحل الغربي. وقالت السلطات إن الحمم البركانية الجديدة تتدفق داخل المنطقة التي تم إخلاؤها على عجل بعد ثوران البركان في 19 سبتمبر، عندما طُلب من 6000 شخص مغادرة منازلهم ومزارعهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى